إنشاء حساب

مجال الصيدلة، رحلة مشوقة في مسارات الصيدلة المتنوعة

349 Views

الصيدلة تعد إحدى المهن التي تمتد جذورها إلى آلاف السنين، حيث كانت تستند في بدايتها إلى استخدام المواد الطبيعية والأعشاب. واليوم، تعتبر من أهم مجالات الصيدلة المجالات العملية الأساسية على مستوى العالم. بوصفها جزءًا جوهري في مجال الرعاية الصحية، أصبحت لا غنى عنها. و أصبح لطلاب الصيدلة والمهتمون بدراسة هذا التخصص القدرة على اتخاذ مسارات مهنية متنوعة و مجالات متعددة لها علاقة بتخصص الصيدلة قد تكون غير معروفة للناس العامة، وتختلف عن الفهم التقليدي لمهنة الصيدلاني في المجتمع. سنقوم بمناقشة وتعريف الطرق المختلفة التي يمكن لطلاب الصيدلة أو المهتمين بهذا المجال الرائد اتخاذها.

 

العمل في صيدليات المجتمع أو المستشفى

هذا هو ما يتبادر إلى أذهان الناس عندما يتم ذكر فكرة دراسة الصيدلة. و نظراً الى ميولك و اهتماماتك ستجد المتعة والجدوى في العمل في صيدليات المجتمع أو صيدليات المستشفى، حيث تكمن أهمية دور الصيدلاني فيهم بأن يوجه المرضى و يرشدهم بشكل صحيح و آمن عندما يأتون اليه بوصفة طبية. فإن كنت تجد مساعدة الناس و التواصل الاجتماعي جزء أساسي في وظيفتك، فهذا سيكون الخيار الأمثل لك.

شركات التأمين و الرعاية الصحية

إن لم تكن من معجبي الجزء العلمي والدوائي من الصيدلة فلا تقلق. بإمكانك أن تفكر في شركات التأمين، حيث أن شهادتك ستمكنك بالمهارات والمعلومات المطلوبة في مجال شركات التأمين مما سيهيئك لتكون احد المنافسين الأوليين لهاذا المجال. بالإضافة إلى أن شركات التأمين تعد أهم المسارات الرائدة في مجال الرعاية الصحية و الصحة العامة.

العمل في المجال الأكاديمي

إذا كنت تملك عقلاً مبدعا و محللاً، يمكنك أن تفكر في المجال الأكاديمي، حيث يفتح لك بابًا إلى عالم الأبحاث والعلماء. سيكون لك دور في التعليم ونشر العلم، بالإضافة إلى تحفيز الطلاب ، و المشاركة في البحوث التي تسهم في تطوير مجال الصيدلة والعلاج. ستمكنك هذه الوظيفة أيضا من أن تسافر بشكل دوري الى مؤتمرات الأبحاث الصيدلانية العالمية والمشاركة بها من خلال أبحاثك و منشوراتك. حتى أن هناك عدة مجالات لذلك مثل علم السموم و والأدوية و النباتات والامراض او حتى علم الأحياء الدقيقة.

 

العمل في الصناعة الدوائية

الأدوية و المستحضرات التي تراها على رفوف الصيدليات و المتاجر المختلفة قد مرت بعشرات المراحل من قبل مئات المختصين والمحترفين من فئات متعددة مثل فئة البحث و التطوير، و فئة المراقبة و ضمان الجودة الى أن تصل إلى مندوبين المبيعات، وهي الوظيفة التي تعد المفتاح الأولي لصعود السلم الوظيفي في شركات الصناعة الدوائية لحديثي التخرج. هناك مهارات متعددة تحتاج اليها و تطلبها كل فئة من هذه الوظائف، بإمكانك الاطلاع أكثر على هذا المجال، من ثم معرفة المهام المطلوبة من كل قسم ومقارنتها بما تميل اليه و الامتيازات التي تملكها.

 

التقنية الحيوية (Biotechnology)

التقنية الحيوية أو ما يعرف بالتكنولوجيا الحيوية هي أحدث و أجدد الثورات في المجال الصحي، و يعدها الكثير من المختصين المستقبل في الرعاية الصحية و العلاج. إذ أن الكثير من الأدوية و العلاجات الحديثة تعتمد اعتماداً كلياً على هذا المجال. فهي رابط بين التكنولوجيا و الكيمياء و العلوم الحياتية. إن كنت ترغب في الاستمرار بهذا الفرع فأنصحك بقراء المزيد في هذا الموضوع و تطوير مهاراتك في اعمال خارج نطاق المنهج الدراسي و العمل على كسب المهارات اللازمة لمواكبة هذا المجال.

 

للصيدلة مجالات واسعة و مختلفة يمكن لك أن تستكشفها و تتعرف عليها بمثابة طالب صيدلة. لأن مجال الصيدلة  في حالة تطور مستمر بالأخص مع التقدم الدائم في العلم. فهي أيضاً لا تتوقف عند حدها فقط، بل انها تفتح لك أبواب لدخول مختلف ميادين القطاع الصحي لأنها تمثل الجوهر الرئيسي للرعاية الصحية المتكاملة، التي لا تكتمل دون دور الصيدلاني فيها.

شارك هذا المنشور:

مقالات قد تعجبك