إنشاء حساب

512 Views

التحديث: أنظمة إدارة الموارد للصيدليات (ERP) من الماضي للحاضر

أصبحت الأتمتة و إدخال التكنولوجيا لمجالك مهما كان مجال عملك أمر لا مفر منه في عصر السرعة الذي نعيشه اليوم! مثل تطوير نظام ادارة الصيدليات لدى كبرى الشركات الدوائية و هي إحدى هذه الأشكال المعروفة بالERP مثل برنامج ادارة الصيدلية

و لأن نظام ادارة الصيدلية أصبح عنصر أساسي لأي مشروع صيدلي يطمح بالنمو و لا يمكننا إنكاره في توفير الكثير من الوقت و الجهود علينا و لأن التقدّم أمر محتم على البشر سنشرح لكم اليوم كيف حدث هذا التطور و ما الفرق بين انظمة الإدارة الحديثة و القديمة

الكثير لا يعرف كيف يسخّر القدرات و الامكانيات الواسعة التي من شأنها تزيد فرص البيع للقطاعات بشتى انواعها من خلال تتبع التقارير في نظام ادارة الصيدلية و ما هي أهم الميزات فيه

كيف كان تنظيم الأعمال في الصيدليات قديما؟

بداية شكل مشروع الصيدلة

لنأخذ الموضوع منذ البداية لنذكر أن مهنة الصيدلة لم تكن كما اليوم على سبيل المثال أن الصيدلاني لم يكن يملك هذا التنوع الضخم من الادوية و المنتجات العلاجية أو كان دور الصيدلاني أقل تخصصًا من الناحية العملية و العلمية

شكل الصيدلية في الماضي كان أبسط لكن مع الثورة الصناعية و التقدم العلمي نجد أنواع لا تعد و لا تحصى من المنتجات الدوائية و أصبح من الصعب على الصيدلاني أن يقوم بحفظ جميع هذه الأصناف الدوائية من تواريخ انتهاء و مواد فعالة و غيرها

و من هنا ظهرت الحاجة لوجود نظام يقوم بإدارة الصيدلية من ناحية التخزين و تسجيل المبيعات و إدارة لكامل موارد الصيدلية

**أول ظهور لنظام إدارة موارد المؤسسات ERP بشكله الأولي MRP حول العالم كان عام 1960م قبل أن يتحول الى نظام ادارة الصيدلية بشكله الحالي

قد استمر التطور التكنولوجي في تحديث هذه الأنظمة خلال العقود الماضية الى أن وصلنا اليوم حتى دخل الذكاء الاصطناعي و تعلم الآلة في تطوير هذه الأنظمة مثل نظام أومت لإدارة الصيدليات.

و هذه الصورة توضّح التطوّر الحاصل و التسلسل الزمني لأنظمة الإدارة من الأقدم إلى الأحدث


أنظمة الادارة القديمة

نقطة التحول الجذري أنظمة الادارة

كانت الحل الجديد للمشاريع مثل الصيدليات لأنها سهّلت على العاملين في هذه المنشآت العديد من المهمات الصعب القيام بها بشكل سريع و تحتاج وقت كبير لتعلم تنفيذها

فأصبح تتبع المبيعات و المشتريات و النواقص و مخزون الصيدلية أسهل و ذلك أدى إلى تحسين تشغيل نظام الادارة للصيدليات و المؤسسات و قد كانت في البداية هذه الأنظمة تقتصر فقط على عملية التصنيع MRP

الى أن أحدث ذلك ضجة و انتقلت الى باقي المؤسسات المتوسطة و كبيرة الحجم و أصبحت تشمل أغلب موارد المؤسسسات فأصبحت ERP و قد كانت في البداية محددة القدرات لكنها تطورت باستمرار الى ما وصلت عليه اليوم!

أنظمة الإدارة الحديثة

كيف طرأ التغيير و أهم أسبابه

تم تحديث أنظمة الإدارة القديمة في فترة (1960-2000)م و ظهرت حلول جديدة لتضاعف النتائج للمؤسسات و إدراج مفاهيم مثل استخدام الانترنت في هذه الأنظمة و الاستفادة من قدراته من خلال الحوسبة السحابية (Cloud Based System) و انترنت الأشياء (Internet of Things)

استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي الذي يتنبأ بمواسم البيع الأعلى على صنف معين من الأدوية أو المنتجات الغذائية المكملة من خلال رسوم بيانية توضيحية مما سينعكس إيجابيًا على مبيعات و أرباح الصيدليات و تحسين حياة المرضى و العملاء كذلك

أما الميزة الأكثر إثارة في الحوسبة السحابية لنظام الERP هي سهولة تثبيته للمشاريع الجديدة و القدرة على الوصول الى شاشة التحكم الخاصة فيك من مختلف أنواع الأجهزة و قدرتك على الوصول الى هذا النظام في أي وقت و أي مكان كان.

فضلًا عن الأمان من الوصول إليها من قبل أي شخص لأنها لا تقبل إلا أن تكون في خادم (Server) موثوق و آمن و تم التحقق منه بواسطة الحكومات في كل دولة تكون فيها هذه الخوادم.

فلو كنت مثلا صاحب سلسلة من الصيدليات سوف تستطيع مراقبة حركة البيع لديك بشكل آني و لحظي وأفرع صيدليتك في أي مكان تكون فيه و فيه أي وقت و أي جهاز كان!

كيف استطاع نظام أومت لإدارة الصيدلية ERP أن يكون رائدًا في هذا القطاع؟

التحول الرقمي في مضاعفة الانتاج و تنظيم الجهود

*زيادة الأرباح و توفير الوقت و الجهود من خلال تقديم تقارير تفصيلية لمبيعات أو مشتريات أو مخزون صيدليتك حتى تستطيع إيجاد فرص لتنميتها

من خلال الرسوم البيانية التوضيحية للترندات و المواسم المهم بالنسبة لك، و أتمتة العديد من المهام الروتينية مثل الجرد للمخزون الخاص بصيدليتك

و تنبيهك بالقرب من انقطاع أحد الأصناف لديك من باستخدام الذكاء الاصطناعي المدمج بنظام أومت و توفير أنظمة الولاء لعملاء الصيدلية

و تنبيهك بالقرب من انقطاع أحد الأصناف لديك من باستخدام الذكاء الاصطناعي المدمج بنظام أومت و توفير أنظمة الولاء لعملاء الصيدلية

الملخص

البيانات هي نفط العصر الجديد لنبقى ممتنين لهذه التقنيات لأنها جعلت من حياتنا مكان أسهل للعيش، حتى نشرح لك عن نظامنا قم بتعبئة النموذج بالضغط على:


نظام أومت لإدارة الصيدلية ERP

شارك هذا المنشور:

مقالات قد تعجبك