إنشاء حساب

Onivyde: علاج جديد من الصف الأول لمرضى سرطان البنكرياس

887 Views

في 13 شباط عام 2024، اجازت المؤسسة العامة للغذاء والدواء الأمريكية دواء Onivyde—حقن دواء ارينوتيكان على شكل جسيم شحمي لشركة Ipsen Biopharmaceuticals. دواء Onivyde هو علاج من الخط الأول لسرطان الغدد القنوية البنكرياسية النقيلي (metastatic pancreatic adenocarcinoma)، ويجب إعطاؤه مع ثلاثة أدوية وهم اوكساليبلاتين، وفلورويوراسيل، وليوكوفورين. عند إجازة دواء Onivyde، حدد بوصفه “دواء يتيم”، بمعنى مادة صيدلانية طورت لعلاج حالات طبية نادرة معينة.

سرطان الغدد القنوية البنكرياسية

سرطان البنكرياس يحدث عندما تتكاثر خلايا البنكرياس بشكل لا يمكن السيطرة عليه لتشكل ورم. النوع الأكثر شيوعاً من سرطان البنكرياس هو سرطان الغدد القنوية البنكرياسية، وهو يمثل حوالي 90٪؜ من الحالات. عادةً ما تكون توقعات سير المرض لسرطان الغدد القنوية البنكرياسية سيئة: بعد التشخيص، يتوقع ان يعيش 25٪؜ من المرضى لمدة عام، بينما يتوقع ل12٪؜ ان يعيشوا لمدة خمس سنوات. سبب هذه التوقعات هو ان السرطان عادة ما يتم تشخيصه في مرحلة متأخرة، حيث يكون السرطان متقدماً محلياً أو انتشر إلى اجزاء أخرى من الجسم. عند تشخيصه مبكراً، معدل البقاء لخمس سنوات يرتفع إلى حوالى 20٪؜.

في علم أمراض الأنسجة، سرطان الغدد القنوية البنكرياسية عادة ما يكون مرتبطاً مع تكون النسيج الليفي أو تشكيل سُدى ليفي كثيف (dense stroma) صعب اختراقه. هذا يؤدي إلى بيئة مكروية للورم تفتقر للأوعية الدموية وبالتالي تفتقر للأكسجين. يُعتقد ان هذا يمنع العديد من أدوية العلاج الكيميائي من الوصول إلى الورم، مما يجعل علاج هذا السرطان صعباً جداً.

الآلية والنتائج Onivyde

آلية العمل

المادة الفعالة في دواء Onivyde—ارينوتيكان—هو مثبط لTopoisomerase 1. بما ان Onivyde هو على شكل جسيم شحمي، هذا يعني ان ارينوتيكان مغلف طبقة ثنائية من الدهن.

  • Topoisomerase 1: إنزيم يخفف من اجهاد الالتواء في الحمض النووي من خلال احداث فواصل فردية في كلٍ من حبليّ الحمض النووي.

يرتبط ارينوتيكان بشكل عكسي مع مجمع الTopoisomerase 1 والحمض النووي ويمنع الفواصل في حبليّ الحمض النووي من اعادة التماسك. هذا يؤدي إلى تلف الحمض النووي وموت الخلايا السرطانية.

في علم إيصال الدواء، تُستخدم الجسيمات الشحمية لإيصال مركبات إلى مواقع عملها المستهدف. يمكن للجسيمات الشحمية الاندماج مع الأغشية والسماح للأدوية التي لا تتمكن عادةً من اختراق الأغشية الوصول إلى مواقعها المستهدفة. لتركيبات الجسيمات الشحمية ميزتان أساسيتان لأدوية السرطان مثل Onivyde:

  1. يمكن للأدوية اختراق السُدى الكثيف المرتبط بسرطان الغدد القنوية البنكرياسية.
  2. يزداد تركيز الدواء في الخلايا السرطانية مقارنة بتركيزها في الخلايا الطبيعية، مما يقلل من الآثار الجانبية.

النتائج

في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، اظهر Onivyde مع اوكساليبلاتين، وفلورويوراسيل، وليوكوفورين تحسناً ملحوظاً في معدل البقاء ومعدل البقاء دون تقدم المرض عند مرضى سرطان الغدد القنوية البنكرياسية مقارنة مع المجموعة الضابطة، وهم المرضى الذين عولجوا مع علاج الصف الأول وهو باكليتاكسيل مع جيمسيتابين.

  • معدل البقاء: في مجموعة Onivyde، كان معدل البقاء 11.1 شهر مقارنة ب9.2 شهر للمجموعة الضابطة، وكانت هذه الفروقات مهمة إحصائياً.
  • معدل البقاء دون تقدم المرض: في مجموعة Onivyde، كان معدل البقاء دون تقدم المرض 7.4 شهر مقارنة ب5.6 شهر للمجموعة الضابطة، وكانت هذه الفروقات مهمة إحصائياً.

 

نظراً لسوء توقعات سير المرض لمرضى سرطان الغدد القنوية البنكرياسية، فإن كل علاج جديد هو خطوة بالغة الأهمية لإعطاء المرضى مزيداً من الوقت مع أحبائهم وللعمل على خطة علاجية تحسن توقعات سير المرض بشكل ملحوظ في المستقبل.

كتابة :سلمى تفاحه | أقرالمزيد : مراحل تطوير الدواء

شارك هذا المنشور:

مقالات قد تعجبك